November 2, 2022

حاتم ماضي: الدستور يأبي الفراغ وروحيته اقوى من النص القانوني

عنوان الحلقة انتهت ولاية العماد عون الرئاسية ولا حكومة أصيلة. لبنان على أبواب مرحلة جديدة، وانقسام بين مؤيد ورافض لاستلام حكومة ميقاتي المستقيلة صلاحيات الرئاسة. هل تقع الفوضى الدستورية فعلاً؟ و هل تسرع في انتخاب رئيس

الضيوف القسم الأول القاضي "حاتم ماضي" الصحافي "محمد حمية" مداخلة الحوار السياسي القاضي "حاتم ماضي" حاتم ماضي لبرنامج بدبلوماسية توقيع فخامة الرئيس العماد ميشال عون استقالة حكومة ميقاتي خرق للعرف اللبناني السائد منذ الطائف حاتم ماضي لبرنامج بدبلوماسية انطلاقاً من روح الدستور لا شيئ يمنع حكومة الرئيس نجيب ميقاتي من استلام صلاحيات الرئاسة الأولى بالوكالة حاتم ماضي لبرنامج بدبلوماسية الدستور اللبناني يأبى الفراغ، ووجود الرئيس نجيب ميقاتي مع حكومته الحالية وجود شرعي حاتم ماضي لبرنامج بدبلوماسية روح الدستور تفرض أستمرارية الحكم الأمر، وهناك أيضاً مصلحة الدولة العليا حاتم ماضي لبرنامج بدبلوماسية روح الدستور وأسبابه الموجبة أهم من النص، ومن يمتعض من استلام حكومة الرئيس نجيب ميقاتي صلاحيات رئيس الجمهورية عليه الاستعجال بإنتخاب الرئيس حاتم ماضي لبرنامج بدبلوماسية الحكومة الموجودة اليوم حكومة تصريف أعمال وما يصدر عنها يعتبر صح ضمن اطار تصريف الأعمال بالمفهوم الضيق حاتم ماضي لبرنامج بدبلوماسية لا يحكم مجلس الوزراء اليوم مكان رئيس الجمهورية إنما بديل عنه، وهناك فرق كبير بين البديل والأصيل حاتم ماضي لبرنامج بدبلوماسية يجب تطبيق اتفاق الطائف كما ورد، وبعد التجربة يمكن الدخول في عملية تعديل بنود الاتفاق حاتم ماضي لبرنامج بدبلوماسية روح الدستور تمنحنا فرصة مقاربة الأمور بشكل موضوعي وأيضاً حضاري