September 11, 2022

تفاحة الفضاء، تَسميي أطلقا سعيد عقل ع الأرض. يشوفا هـ الكبير تفّاحا، يعني يعطيا معاني بتبلش بالجنّي، وما بتخلص بإنّا تكون الأشهى بين الفواكي. هـ التفاحا الغنيي، الطَّيبي، المفيدي، الصِّحيي، البقي فيا روح القداسي، لما رافقت آدم وحوا من الجنّي ع الأرض... ليش خربا الإنسان؟ والإنسان بيعرف إنو ما في بعد ولا كوكب انعطالو نعمي وشرف يكون عليه حياة، غير الأرض. قبل بمدّي، استضاف نقطا فاصلي عالمة الفيزيا الفضائيي الدكتورا سيرين نعمي، وتركَّزت الحلقا ع البَحث عن بديل من الأرض، المريخ متلًا، لما ما تعود الأرض قابلي للحياة، قد ما عم يشوِّها الإنسان. بحلقة اليوم من نقطا فاصلي، وتحت عنوان "يا أرض عذرًا"، رح نكتشف كيف الإنسان اللي هو الداء، ما إلو إلا هـ الأرض بكنوزا وخيراتا، تكنلو الدواء، وكيف بعد منقدر نرجِّعا تفاحة الفضا. ضيف الحلقا بيحمل مجموعة شهادات من جامعات لبنانيي وعالميي مرموقا: الهندسي الكهربائيي، إدارة المشاريع الهندسيي، إدارة الأعمال، دكتوراه بالعلوم الإجتماعيي، قيادة الإستدامي. نطاقات عملو: الطاقا الكهربائيي وتخطيط موارد المؤسسات بالإضافي للإستشارات الإداريي، ونال جوايز أدبيي وفنيي من الولايات المتحدة الأميركيي ومن دول عربيي. وهو المؤسس والمدير العام لمنظمة Global Waste Cleaning Network (GWCN) وترجمتا: شبكة تنظيف النفايات العالميي، وسفير للإتحاد الأوروبي ببريطانيا بإطار العمل المناخي، فضلًا عن ميلو الأدبي، وعندو كتاب قيد الطبع. نقطة فاصلة مع مؤسس المنطمة البيئية العالمية GWCN د.روجيه الاشقر