August 7, 2022

حاولت بمقدمتي الشعريي إختصر رحلة الكبير سعيد عقل مع ثورة الحرف، اللي بلشا من سنة 1927، وكان إبن خمستعش، واللي نوجد بين مخطوطاتو قصيدي باللغا اللبنانيي بالحرف اللي كان بلَّش يشغلو هم تطويرو، متورخا سنة 1930، عرض "نقطا فاصلي" صورا عنَّا بحلقا سابقا، بحوار مع حارسة الهيكل السعقلي الآنسي ماري روز أميدي. بحلقة نقطا فاصلي، اليوم، رح نستعرض "ثورة الحرف عند سعيد عقل"، من منطلق علمي بحت، بعيد عن الاتهامات اللي طاولت شاعر "يارا"، من خلفيات عقائديي أو دينيي أو قوميي أو سياسيي، مع أحد أقرب اللي عرفو سعيد عقل، طوال نص قرن وأكتر، ووضع دراسي عن هـ الثورا، نال عليا ماجيستر من كلية الآداب بالجامعا اللبنانيي، واللي فتح ملكوت للشعر بعشقوت، كلَّلو بشطر من خماسيي لسعيد عقل بتقول: كاسك يا ربي، سماع شعر سماع. أهلا بالشاعر الصديق الإستاز رفيق روحانا.