August 2, 2021

يوم جديد - انقطاع الادوية لمرضى السرطان مع د. حنينا أبي نادر أخصائي طب عام ووقاية


يركّز الطب الوقائي العام على تعزيز الصّحة والوقاية من الأمراض والاهتمام بصحة مجتمعات محلّية وسكان معيّنين. والوقاية خيرٌ من العلاج. ينتج مرض السرطان في كلّ أنحاء العالم وفي أكثر من 50٪ من الحالات، عن عوامل إصابة يُمكن تغييرها. فعلى سبيل المثال، الشمس، والهرمونات، وتعاطي التبغ، والنظام الغذائي، وممارسة الرياضة، والبدانة، والمهنة، والعلاقة من دون وقاية، والعدوى، كلّها عوامل يُمكن إدارتها بطريقة تؤدي إلى التقليل من خطر الإصابة بالسرطان (الذي يحدث عشوائيًا بنسبة 85٪، ووراثيًا بنسبة 15%) وذلك بأفضل طريقة ممكنة. كذلك، يُشكّل التبغ وحده نسبة 1/3 من كلّ أسباب الوفاة بسبب السرطان ويتضمّن69 مادة مُسرطِنة معروفة. وبالتالي، فإنّ الإقلاع عن التدخين يمكن أن يقلّل من الإصابة بالسرطان بنسبة تصل إلى 50٪ في غضون 10 سنوات. كما أنّ التقليل من استهلاك اللحوم الحمراء، وتناول الحبوب الكاملة، وتجنّب انخفاض مستويات الكالسيوم، يحدّ من خطر الإصابة بسرطان القولون (ويبدو أيضًا أنّ الحفاظ على مستوى طبيعي من الفيتامين د هو أمر وقائي). كما أنّ استهلاك الطماطم قد يساعد على التقليل من خطر الإصابة بسرطان البروستات.