January 22, 2021

يوم جديد - الإيمان مع الكاتب الروحي والباحث التاريخي الأب جوزف ضو

الايمان هو الوثوق بما نرجوه..
أن أؤمن بالله،هو أن أثق مسبقا بأنني نلت منه تعالى، ما أرجوه وأتمنى الحصول عليه… (بشرط أن يكون موافقا لمشيئته)
فقال لهم يسوع: آمنوا بالله. الحق أقول لكم :كل ما تطلبونه في صلواتكم، آمنوا بأنكم نلتموه يتم لكم.
…وتصديق ما لانراه
أن أصدق أنني نلت مطلبي، ولو كان لم يصل بعد إلى متناول يدي…
فإلهي حي موجود، وهو أب سماوي حنون، وعندما أطالبه باسم الرب يسوع…
فالآب، إكراما له ولدمه، يستجيب ويغدق ويفتح المغاليق… والأبواب… وحتى القبور…
فيتجسد الرب يسوع(إختصاصي العجائب) ،صار لنا عند الآب السماوي شفيع قدير، لا ترفض طلباته، وقد وصلت مواصيله أنه أوجد للموتى في القبر مخارج…
أسس الإيمان:
بالتفكير الشعبي ضياع ومغالطات إيمانية… البعض يقول:آمن بالحجر تبرأ… و كل من على دينه الله يعينه…
والبعض يظنون أن الايمان إمتياز، امتاز به القديس الفلاني أو أعاظم القديسين… ولكن بالعودة إلى قانون السير الروحي والتقديسي (الكتاب المقدس)… نرى أن لحبة خردل إيماننا، مولدات ووقود، بدونهما يدب الضعف والجمود في مسيرة نمونا الروحية…
السماع: الإيمان من السماع، والسماع من التبشير بالمسيح.