January 28, 2021

كيف منأمّن مع نقيب المستشفيات الخاصة في لبنان سليمان هارون مداخلة لمدير عام شركة أكسا الشرق الأوسط إيلي نسناس والنقيب السابق لوسطاء التأمين في لبنان إيلي حنا مسا الخير عم يشهد قطاع التأمين ب لبنان بهيدي المرحلة ظروف صعبة مليانة غموض واضطراب ويمكن وصفها بحالة التخبط بدوامة إرتفاع عدد أصابات كورونا و الوفيات الناتجة عن هالجائحة وأيضا عم يغرق بمشاكل لبنان اللي صارت خارج السيطرة ع كل الاصعدة. والمشكلة الأساسية اللي عم يواجهها قطاع التأمين هي تضخم كلفة التغطية التأمينية ان كان في فرع التأمينات الصحية أو في فرع تأمين السيارات نتيجة إرتفاع كلفة الخدمات الطبية من جهة، وكلفة الصيانة وقِطع الغيار من جهة التانية. وهيدي المشكلة عم تشكي منها شركات التأمين وعم تعرضهم لخسائر مؤكدة، و المشكلة الأصعب هي تسعيرة التأمين الصحّي لانه هي مرتبطة بنقابة أصحاب المستشفيات التي تشكي أساساً من تدني التعرفة العائدة للأعمال الطبية والمعتمدة من قبل الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي. كل هالمعطيات بتدل على ضرورة لدعم التأمين الصحي والقطاع الصحي بظل غياب التغطية الصحية الشاملة من قبل وزارة الصحة. 1.فهل يمكن التوصل إلى تسعير عادل للتأمينات الصحية بيراعي أوضاع المواطنين بعد تراجع مداخيلن، وايضا بيراعي مصلحة الشركات وبيمكنها من الإستمرار في عملها؟. 2.وهل يمكن بهيدي المرحلة إعادة النظر بالتعرفة الصحية التي تعتمدها الجهات الضامنة؟ وخاصة تفشي فيروس كورونا ادى الى شبه انهيار نظام الرعاية الصحية اللي أصلا متأزم ا بسبب تقاعس الحكومة عن معالجة الأزمة الاقتصادية ودفع مستحقّات المستشفيات /المستشفيات اللي هي اصلا مش مقصرة بلغم الفتورة الصحية لتعويض الخسائر الناجمة عن التأخير بالدفع من قبل الدولة : منستقبل اليوم ببرنامج كيف منأمن : 1-نقيب المستشفيات الخاصة في لبنان الاستاذ سليمان هارون الموجود معنا بالاستوديو 2- و بينضم عبر تطبيق زوم الاستاذ ايلي نسناس مدير عام شركة آكسا الشرق الاوسط والرئيس السابق لجمعية شركات الضمان في لبنان 3- و أكيد ضيفنا الدائم و مستشار البرنامج الاستاذ ايلي حنا النقيب السابق لوسطاء التأمين في لبنان