November 3, 2020

يوم جديد - كورونا ومرضى السكري مع ريتا مدلج

أشارت الأخصائية في أمراض السكري والغدد الصماء الدكتورة ريتا مدلج إلى أن انتشار السكري تضاعف في الأسنوات المنصرمة وهو يصيب حاليا اكثر من ٣٤٧ مليون نسمة في العالم. ويعتبر السكري سبب رئيسي لتلف شبكة العين ولقصور الكلى كما ان مريض السكري يكون عرضة لأمراض القلب والشرايني ٣-٤ مرات اكثر من أي شخص سليم. أما اليوم وفي ظل الوضع الصحي الصعب الذي يعاني منه العالم أجمع في ظل جائحة كورونا، على مرضى السكري بكافة أنواعه الالتزام بكافة إجراءات الوقاية وعدم التساهل أو الاستهتار لما له من مضاعفات سلبية على صحتهم. وكما نعلم تضيف الدكتورة : "إن الأشخاص المصابين بمرض السكري أكثر عرضة لخطر مضاعفات الالتهابات الفيروسية مثل الإنفلونزا، وهو في الواقع ما ينطبق على مرض كوفيد-19" والسبب وراء هذا الأمر هو أنه عندما تتذبذب مستويات السكر لدى المريض أو تصبح مرتفعة باستمرار، فإن استجابة الجهاز المناعي للجسم تنخفض، مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بأي نوع من الباكتيريا أو الإنفلونزا أو المرض. ومن هنا تشدد الدكتورة مدلج على ضرورة اتباع مرضى السكري التدابير الوقائية بحذافيرها لجهة غسل اليدين والتزام المنزل وارتداء القناع في حالات الضرورة وبالطّبع االتزام بالتباعد الاجتماعيز والنصيحة الأهم التي وجهتها الدكتورة إلى مرضى السكري هي: "في حالة الشعور بأي عرض صحي، مراقبة أولا مؤشر نسبة السكر في الدم، ومراقبة الحمىى لأنها (بغض النظر عن سببها) عامل يسبب زعزعة استقرار مؤشر نسبة السكر".