October 31, 2020

اليأس والامل في حياتنا اللبنانية
اليأس شعور يصيب الانسان بفقدان الامل والحب وفقدان القدرة على تغيير الاوضاع وعدم القدرة في تحقيق امر يريده بشدة مما يجعل الاكتئاب والاحباط سيد الموقف في حياته.
اليأس اذا نتيجة صراع نفسي داخلي يعيشه الشخص او الجماعة.
السؤال الذي يطرح ذاته هل نحن شعب عندما نيأس نحرق ذواتنا (صيدا حرقت نفسها عندما حوصرت ايام ارتحشتا الثالث) ام نتقاتل (الحروب الداخلية عبر العصور من ايام المدن الفينيقية حتى يومنا) ام نهاجر الى ارجاء الدنيا الواسعة.
لا بد من الاشاره إلى الدين الذي يرفض اليأس لان الله رحوم ومعزي.
الاسباب:
استعجال الانسان الحصول على النتائج/ اصابته بالفشل في مسيرته العملية اليوميه العاطفية او المادية
او الروحية…./ نكسات متتالية في التعليم او العمل او الحب او النجاح
او الثروة او الشهرة/ فقدان القدرة
على التأقلم او التكيف مع الظروف المحيطة/ المعاناة مع العائلة واضطراب في الشخصية/ الاكتئاب والاحباط في عدم الوصول إلى الهدف المنشود رغم المحاولات/
المعاناة الاقتصادية والبيءية والحياتية والصحية والدينية للمجتمع ككل/القلق على المصير….
الامل:
يجعل لحياتنا معنى، وهو الذي يحفز الانسان على التغيير وعلى المضي قدما في حياته، البحث الى الارتقاء
للأعلى في جميع المجالات، وهو متواجد داخلنا.
انه الشعور والرغبة، يرجو الانسان
الوصول الى نتائج ايجابيه مهما
كانت الأحداث سلبية، والامل يظل
حيا فينا لا يستسلم الشخص ويصارع السلبية
مع الانفتاح على جمال الحياة.
الخلاصة:
ان نحب الحياة ونعيشها